البحث متواصل على ضحية بالوعة المرسى

 صورة للفتاة المرحومة ذات 10 سنوات التي وقعت ليلة أمس في احدى البالوعات ببحر الازرق المرسى وهي بصدد حمع القوارير البلاستيكية صحبة والدتها الوحدات المختصة للحماية المدنية بصدد البحث عنها الى حد هذه اللحظة الله يرحمها و يصبر امها و اهلها ..شهيدة الفقر الإستهتار شهيدة الفساد والفاسدين وباء حقيقي ينخر الدولة هو اللامبالاة بلدية المرسى تصرح في بيان أعتبره البعض مخجل تملصها من المسؤولية ورميها إلى الديوان الوطني للتطهير الذي بدوره اكتفى بالصمت وسط ذهول وغضب عارم الطفلة ذات العشر سنوات تجمع مع امها في القوارير ليعيشوا نعم السيد رئيس الحكومة هؤلاء لم يشعر بهم أحد في دولة المحتكرين والمافيوزيين و هزان ونفضان السياسيين  معاناة يومية مع جائحة أصابت الكثير من العائلات في موارد رزقهم الأم الموجوعة والطفلة المرحومة  ينبشون الزبالة و يجمعون القوارير البلاستيكية  ليقتتاتوا في الليل وبعيدا عن المتطفلين والمجرمين الذين يتربصون فلا يكفي هذا تسقط البنية في بالوعة الصرف الصحي بالضاحية الشمالية نعم في الأحياء التي تعتبر راقية وبنيتها التحتية سليمة  كيف ستتعامل الدولة مع هذا ؟  هل سيتم تقديم المسؤولين الحقيقيين للعدالة ؟
هل سيفتح تحقيق عاجل وجدي وتكون عبرة ونشعر بالثقة مع حكومتنا الجديدة وسط تحديات كبيرة تتطلب المساندة طبعا 
حق الطفلة واضح ومعروف والمسؤولين واضحين عن هذه الجريمة نعم جريمة فظيعة الله يرحم البنية ويصبر امها المجاهدة 
على الدولة أن تقف بكل شجاعة لملفات ساخنة الفقر الصحة البنية التحتية محاربة الفساد والفاسدين وتقديمهم للمحاكمات نعم هذا هو سبب الداء والطفلة التي نسأل الله أن يتقبلها برحمته تعتبر ضحية لكل هذا اذا فلتتحركوا وتضربوا بيد من حديد ويكفينا من الخطب والحديث



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال