عدد الساعات التي تعيشها كورونا على اليدين

 يؤكد خبراء على ضرورة غسل اليدين وتعقيمهما، دائما في هذا الوضع الوبائي الجديد وخلال تفشي فيروس كورونا بقوة حول العالم، وذلك بسبب قدرة هذا الوباء المستجد على العيش فالفيروس المستجد   يمكنه العيش لأكثر من ثمانية ساعات على الجسم خصوصا اليدين حسب الدراسة وتزداد حدة الجائحة على الجلد، في حال تلامس مع اللعاب أو المخاط، ليعيش إلى مدة تزيد عن 10ساعات و طول مدة بقاء الفيروس حيا بالجسم هي من العوامل الرئيسية التي أدت لانتشاره بقوة وسرعة فائقة ، وساهمت في اكثر من مليون حالة وفاة حول العالم  وكشفت دراسة إنجليزية  المصاب بكورونا ينشر العدوى بشكل أكبر في البداية حينما يكون الفيروس في أعلى مستوياته، أي خلال يوم أو يومين من الإصابة، وهذه المدة قصيرة جدا ثم تتراجع قوة العدوى لذلك فمقاومة هذا الوباء يكون بإتباع الإجراءات الوقائية ارتداء الكمامات والتعقيم المتواصل والتباعد فالاجراءات الأخرى كقرارات الإغلاق والحجر الصحي الشامل لم تعد مناسبة مع مرحلة التعايش مع الفيروس ومع حملة التسابق التي تعيشها دول العالم في إنتاج لقاح مضاد للجائحة فقد أجمع الخبراء على أن محاربة الوباء سهلة وتختصر في غسل اليدين بإستمرار ثم ارتداء الكمامات في كل مكان وفي كل الأوقات ثم التباعد الذي يعتبر إجراء رئيسي في مجابهة الوباء


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال