بسبب صورة سلفي شاب تونسي يلقى حتفه

 جدت حادثة أليمة ببنزرت حيث تمكنت وحدات الحرس البحري ووحدات الحماية المدنية صباح اليوم من اِنتشال جثة الشاب محمد حرش أصيل ولاية القيروان والبالغ من العمر 17 سنة بعد غرقه صبيحة السبت الفارط بشاطئ “كاب زبيب” بمعتمدية رأس الجبل من ولاية بنزرت، إثر سقوطه بالمنطقة الصخرية “الجوابي” وهو بصدد اِلتقاط صورة (سلفي) رفقة صديق له تمكن من النجاة  حسب الأبحاث الأولية وقد أكدت مصادر أمنية أنه قد تم العثور على الجثة بمنطقة الدوامس بالقرب من شاطى  المعروف بخطورته لوجود صخور وعمق كبير في البحر كما تجدر الإشارة أن عملية البحث قد شاركت فيها وحدات للحماية والحرس البحري والبحرية التونسية وعدد من المتطوعين وتعتبر ظاهرة السلفي من الظواهر المؤثرة بشكل كبير لدى عدد كبير من الشباب وهذه المرة كلفتها كانت باهضة والخسارة كبيرة شاب في عمر الزهور يموت في لحظة لا حول و لا قوة إلا بالله إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله الفقيد وتقبله شهيدا مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.

"ولاتدري نفس بأي أرض تموت"

الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته 

"إنا لله وإنا إليه راجعون"

و الأبحاث مازالت مستمرة للوقوف أكثر على تفاصيل الحادثة الأليمة 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال