تحليل كورونا في تونس وسعره يثير جدل واسع

 ناس تموت بسكته قلبية في بعض المستشفيات آخرها مواطن من مدينة حمام الأنف يقولوا بسبب كورونا وبعد ما يظهر التحليل لي سعره 400 دينار إدارة المستشفى تطلب الإعتذار واليوم سعر التحليل في إرتفاع المواطن العادي غير قادر مخابر خاصة تعطي نتائج مغلوطة لكي يقوم طالب التحليل بجلب جميع أفراد عائلته والحسبة تزيد وهكذا نحن اليوم الاستغلال في زمن الوباء الانتهازية في وقت الكورونا في العالم ثمن تحليل الكورونا في أقصى الحالات 10 دولارات وفي تونس 400د يعني ناس تمرض وتتقهر لا تجد أماكن شاغرة في المستشفيات والتحليل لي يساهم في وقف نزيف ارتفاع الإصابات سعره نار هناك ملاحظين استنتجوا هذه الحكاية كيفاش بدات نقصوا من التحاليل للمشكوك فيهم والي خالطوهم ورخصوا للخواص باش يعملوا التحليل وبعد ألغاو التحليل الثاني للتثبت من شفاء المريض واليوم صبح التحليل ب 400د وسلملي على الصحة للجميع كيفاه باش تكون الصحة للجميع بهذه المعاملة وهذه الأسعار فالاستغلال في زمن الكورونا شمل تقريبا كل شيء احتكار السميد وغيره من المواد الغذائية إرتفاع رهيب لأسعار المواد الطبية كمامات وجال التعقيم وأدوية تخفيف الصداع والحرارة تلقيح الإنفلونزا الموسمية أصبح يباع في السوق السوداء مع المصحات الخاصة ومحلات التمريض وهنا يطالب مواطنون من الدولة بمجانية التحليل وتعميمه ويراه خبراء انه وسيلة ناجعة للحد من إرتفاع إصابات فيروس كورونا في تونس


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال