موجة ارتفاع الأسعار في تونس تهدد الإستقرار

 إرتفاع جنوني في  الأسعار بتونس يهدد الإستقرار أسعار من نار  طماطم بصل فلفل وغيره من المواد الإستهلاكية سعرها يزيد يوم وبعد يوم والحكومة عاجزة عن الحد والتحكم في هذه الآفة التي تصاعدت مع ظهور وباء كورونا لتصل اليوم إلى معدلات قياسية فاللحوم الحمراء تقريبا يراها المواطن ولايستطيع الاقتراب منها السمك أيضا يباع بأسعار مرتفعة الدجاج سعره في العلالي كذلك الديك الرومي والأجبان الخضروات الطماطم بثلاث دنانير الكلغ الواحد في سابقة يشهدها هذا المنتوج في سعره البصل الفلفل سعر التوابل العدس اللوبيا والمواطن مذهول فالجوع قريب وثورة الجياع على الأبواب بسبب الوضع الحالي فأين الرقابة أين الدولة 

يجب التحكم العاجل في أسعار المواد الإستهلاكية وإلا ستكون ثورة عارمة ستعصف بالاستقرار فهذا الوضع يزيد سوء الإجرام يكثر 

والسرقة تزيد البراكاجات وغيره حان وقت التحرك ووضع استراتيجية واضحة وحاسمة للحد من وباء إرتفاع ٤الأسعار وغلاء المعيشة 


إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال